`·.¸¸.·¯`··._.·: tamer lovers !`·.¸¸.·¯`··._.·:!

`·.¸¸.·¯`··._.·: tamer lovers !`·.¸¸.·¯`··._.·:!


 
الرئيسيةالصفحة الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعر في غاية الروعة لنزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساحرة القلوب



انثى الحمل الخنزير
عدد المساهمات : 223
تاريخ الميلاد : 14/04/1995
تاريخ التسجيل : 19/06/2009
العمر : 21
الموقع : http://not4uo.co.cc
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : مبسوطة
مشرفة

مُساهمةموضوع: شعر في غاية الروعة لنزار قباني   الأحد نوفمبر 29, 2009 11:26 am












((مهما تعددت النساء ، حبيبتي))

فالأصل أنت...

مهما اللغات تعددت..

والمفردات تعددت..

فأهم ما في مفردات الشعر أنت...

مهما تنوعت المدائن ،و الخرائط،

والمرافئ ، والدروب،

فمرفأي الأبدي أنت...

مهما السماء تجهمت أو أبرقت.

أو أرعدت،فالشمس أنت..

ما كان حرفا في غيابك ممكنا

وتكونت كل الثقافة، يوم كنت..

ولقد احبك، في زمان قادم

فاهم مما قد أتى..

ما سوف يأتي..

هل تكتبين معي القصيدة يا ترى؟

أم أنت جزء من فمي؟

أم أنت صوتي؟

كيف الرحيل على فضاء آ خر ؟

من بعدما عمرت في ***** ، بيتي؟...

إني أحبك، طالما أحيا،وأرجو أن أحبك

كالفراعنة القدامى بعد موتي...

أيــــ أذهــب ـــن؟؟



لم أعـد داريـاً إلـى أين أذهـب

...................كل يوم أحـس أنـك أقـــرب

كل يوم يصير وجـهـك جـزءاً

.............من حياتي.. ويصبح العمر أخصب

وتصير الأشكال أجمـل شــكلاً

................وتصير الأشيـاء أحـلى و أطيب

قد تسربت في مســامات جلدي

.................مثلمـا قطـرة الـنـدى تتسـرب

اعتيادي على غيابــك صعـب

...............واعتيادي علـى وجودك أصعـب

كم أنا.. كم أنا أحـبـك .. حتى

..............أن نفسـي من نفسـها تتـعجـب

يسكن الشـعر في حدائق عينيك

...................فـلـولا عينـاك لا شـعر يكـتب

منذ أحببتك الشـموس استدارت

................والسـموات صـرن أنقـى وأرحب

حـبـك الـبربـري أكبر مني

.................فـلـماذا علـى ذراعيـك أُصـلب

أتمنى لو كـنـتِ بؤبؤ عيـني

.................أتـرانـي طلبـتُ مـا ليس يُطلب؟

أنتِ أحلـى خرافة في حياتـي

.................والـذي يتبـع الخـرافـات يتعـب

((ترصيع بالذهب على سيف دمشقي))


أتراها تحبني ميسـون..؟
أم توهمت والنساء ظنون

يا ابنـة العمّ... والهوى أمويٌ
كيف أخفي الهوى وكيف أبين

هل مرايا دمشق تعرف وجهي
من جديد أم غيّرتني السنيـنُ؟

يا زماناً في الصالحية سـمحاً
أين مني الغِوى وأين الفتونُ؟

يا سريري.. ويا شراشف أمي
يا عصافير.. يا شذا، يا غصون

يا زورايب حارتي.. خبئني
بين جفنيك فالزمان ضنين

واعذريني إن بدوت حزيناً
إن وجه المحب وجه حزين

ها هي الشام بعد فرقة دهر
أنهر سبعـة ..وحـور عين

آه يا شام.. كيف أشرح ما بي
وأنا فيـكِ دائمـاً مسكونُ

يا دمشق التي تفشى شذاها
تحت جلدي كأنه الزيزفونُ

قادم من مدائن الريح وحـدي
فاحتضني ،كالطفل، يا قاسيونُ

أهي مجنونة بشوقي إليها...
هذه الشام، أم أنا المجنون؟

إن تخلت كل المقادير عني
فبعيـني حبيبتي أستعيـنُ

جاء تشرين يا حبيبة عمري
أحسن وقت للهوى تشرين

ولنا موعد على جبل الشيخ
كم الثلج دافئ.. وحنـونُ

سنوات سبع من الحزن مرت
مات فيها الصفصاف والزيتون

شام.. يا شام.. يا أميرة حبي
كيف ينسى غرامـه المجنون؟

شمس غرناطةَ أطلت علينا
بعد يأس وزغردت ميسلون

جاء تشرين.. إن وجهك أحلى
بكثير... ما سـره تشـرينُ ؟

إن أرض الجولان تشبه عينيك
فماءٌ يجري.. ولـوز.. وتيـنُ

مزقي يا دمشق خارطة الذل
وقولي للـدهر كُن فيـكون

استردت أيامها بكِ بدرٌ
واستعادت شبابها حطينُ

كتب الله أن تكوني دمشقاً
بكِ يبدا وينتهي التكويـنُ

هزم الروم بعد سبع عجاف
وتعافى وجداننا المـطعـونُ

اسحبي الذيلَ يا \ قنيطرةَ المجدِ
وكحِّل جفنيك يـا حرمونُ

علمينا ف قه العروبـة يا شام
فأنتِ البيـان والتبيـيـنُ

وطني، يا قصيدة النارِ والورد
تغنـت بما صنعتَ القـرونُ

إركبي الشمس يا دمشق حصاناً
ولك الله ... حـافظ و أميـنُ

ــــــــــــ....ــــــــــ....ـــــــــــ....ــــــــــ....ــــــــــ....ـــــــــــ



التوقيع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شعر في غاية الروعة لنزار قباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
`·.¸¸.·¯`··._.·: tamer lovers !`·.¸¸.·¯`··._.·:! :: الاقسام الرئيسية :: قسم الشعر والخواطر الرومانسية-
انتقل الى: